22 سبتمبر، 2021

الشرق الأوسط نيوز

آخر الأخبار تعرفونها فقط وحصرياً على الشرق الأوسط نيوز

جنايات بنى سويف الحكم المؤبد على ام قتلت اطفالها انتقاما من ابيهم

 

كتبت-انجى ماهر

 

قضت محكمة جنايات بنى سويف برئاسة المستشار أحمد مندور وعضوية المستشارين عماد على وعماد قنديل وأمانة سر جمال أحمد مؤمن، بالسجن المؤبد لنوره ا 40 سنة، ربة منزل من قرية منشأة عبدالصمد بمركز إهناسيا، لقيامها بإلقاء طفلها الرضيع في «ترعة السلطانى» للتخلص منه بحجة أن زوجها لم يوفر لها مسكن للزوجية.

كانت النيابة العامة في 3 أكتوبر 2020 اتهمت أم بقتل نجلها الرضيع، إبراهيم س.ع ، المجنى عليه عمدا مع سبق الإصرار انتقاما من أبيه “زوجها”، لرفضه تخصيص مسكنا لها بأن بييتت النية وعقدت العزم على قتله فحمتلته إلى مكان بعيد عن أعين الناس قاصده به إحدى المجاري المائية “ترعة السلطاني”، وما إن اقبلت على المجرى المائي حتى ألقته به قاصده من ذلك قتله غرقا، وحدثت الوفاة طبقا لما هو موصوف بتقرير الصفة التشريحية.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاهد الأول سيد محمد 61 سنة زوج قاتلة الطفل ويعمل فران ومقيم بقرية منشاة عبد الصمد بمركز اهناسيا الذي قال بأن زوجته المتهمة حاولت إجهاض نفسها أكثر من مرة خلال حملها في نجله وأقرت أمامه بالواقعة في العديد من المشاحنات بأنها قتلت ابنه و«حصرته عليه».

فيما قال أحمد سمير24 سنة، فران، أحد جيران القاتلة انه شاهد المتهمة تحمل طفل رضيعة وهي تسير من أمام مسكنه وعادت بعد وقت طويل بدون الطفل.

وقال الرائد أحمد بهجت رئيس مباحث إهناسيا في شهادته أمام المحكمة بأن التحريات السرية التي قام بها ومن خلال تتتبع خط سير المتهمة من خلال كاميرات مثبته في أماكن عديدية بالقرية تبين ان المتهمة خرجت ومعها طفلها الرضيع من منزلها وقامت المتهمة بالقاء الطفل الرضيع في إحدى المجاري المائية، وأن الدافع وراء ارتكابها الواقعة هو شكها في نسب الطفل لأبيه.