5 يوليو، 2022

الشرق الأوسط نيوز

آخر الأخبار تعرفونها فقط وحصرياً على الشرق الأوسط نيوز موقع اخباري شامل يدور حول العالم

الناموس يهاجم قرى طنطا بسبب مصرف تلا الزراعى والمحافظ يتدخل

الناموس يهاجم قرى طنطا بسبب مصرف تلا الزراعى والمحافظ يتدخل

 

كتبت _ فاطمة أنور

سادت حالة من الاستياء بين أهالي عدد من قرى طنطا في محافظة الغربية، بعد مهاجمة أسراب من الناموس للقرى، وخاصة شبرا النملة والقرى المحيطة بها؛ بسبب انتشار مياه الصرف الصحي بمصرف تلا الزراعي الموازي للقرية، في ظل الجهود التي تبذلها الدولة لاتخاذ كل التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة انتشار فيروس كورونا.

وأكد الأهالي أنهم تقدموا بكثير من الشكاوى للمسئولين، لمنع قيام محطات الصرف الصحي من إلقاء مخلفاتها في مصرف تلا الزراعي، التي تسببت في انتشار الروائح الكريهة والحشرات الضارة ومهاجمة أسراب من الناموس للمنازل خلال الأيام الماضية.

وأوضح عدد من أهالي شبرا النملة، أن مشكلة مصرف تلا أصبحت مزعجة، وتتفاقم بمرور الوقت، وأصبح المصرف كابوسا لأهالي القرية بسبب انتشار رائحته الكريهة وما يخلفه من انتشار الأوبئة والأمراض الجلدية والعضوية، بجانب انتشار القوارض والزواحف والحشرات، وأصبح الباعوض والناموس شيئا لا يحتمل ويطارد الأهالي داخل منازلهم.

وأضاف الأهالي أنه على الرغم من استمرارهم في عملية المكافحة المنزلية للناموس باستخدام المبيدات الحشرية، إلا أنه يتزايد بشكل يومي، ويهاجم السكان بلدغاته التي تسبب الأمراض وانتشارها.

وعبر الأهالي عن تخوفهم من ازدياد الأعداد الهائلة من الناموس التي تنتشر بشكل كبير بالقرية في نقل الأمراض الوبائية بين السكان وانتشار العدوى.

كما تقدم العديد من الأهالي والمزارعين بقرية كفر ديما، بالعديد من الشكاوى؛ بسبب خلط مياه مصرف تلا الزراعي بمياه بحر سيف الذي يتم ري الأراضي الزراعية من خلاله، وذلك بعد تجدد ظاهرة الرغاوي البيضاء التي تشبه الثلوج فوق سطح مياه ترعة مياه بحر سيف المغذية لأكثر من ألف فدان زراعي و10 قرى مجاورة لها للعام الثاني على التوالي، وتم أخذ عينات من مياه ترعة بحر سيف العذبة والرغاوي البيضاء المغطية لها وامتدادها لمسافات كبيرة في المياه.

حيث تضرر المواطنون والفلاحون من خلط ورفع مياه مصرف تلا الملوثة مع المياه العذبة بترعة بحر سيف أمام محطة الخلط بقرية كفرديما.

وكلف الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، جهاز شئون البيئة في وسط الدلتا، برئاسة الدكتور أشرف أبوالفتوح رئيس الجهاز، بأخذ عينات من المياه وتحليلها ومخاطبة وزارة الري لمعرفة أسباب تلك الظاهرة وعمل تقرير بذلك.

وأكد عدد من أهالي قرية كفر ديما، أنهم تقدموا بشكاوى إلى مجلس الوزراء لتضرر الأهالي من عمليات خلط المياه، وتعرضنا لخطر تلوث المياه والأراضي الزراعية وتكرار ظاهرة الرغاوي البيضاء للعام الثاني على التوالي وامتدادها لمسافات طويلة بسطح المياه.

وتكررت هذه الظاهرة العام الماضي، وتم إغلاق محطة الخلط بكفر ديما وقتها بقرار من محافظ الغربية لمدة 4 شهور.

وطالب الأهالي بتدخل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، لإيجاد حل عاجل وسريع لوقف محطات الصرف الصحي من إلقاء مخلفاتها بمصرف تلا، وذلك بعد تضرر قطاعات كبيرة من الأهالي منها.

كما طالب الأهالي بتدخل الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، بإصدار توجيهاته بضرورة تسيير سيارات الرش التابعة لمجلس المدينة يوميا لرش شوارع القرية للقضاء على أسراب الناموس المنتشرة بسبب المصرف، وضرورة تدخل فرق مكافحة العدوى للكشف والمعاينة ميدانيًا وتفعيل إجراءات السلامة والقضاء على نواقل الأمراض من الناموس والحشرات الأخرى.

من ناحيته، وعد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، بالتصدي للظاهرة ومخاطبة الأجهزة المعنية لمواجهة تلك الظواهر، مؤكدا مخاطبة مديرة الري وجهاز شئون البيئة والصحة، وقال إنه سيتابع بنفسه التعامل مع تلك الشكاوى