25 يونيو، 2022

الشرق الأوسط نيوز

آخر الأخبار تعرفونها فقط وحصرياً على الشرق الأوسط نيوز موقع اخباري شامل يدور حول العالم

تجلياتٌ شعبية رمضانيةٌ

  • بقلم / أيمن خليل

 

ارتبط شهر رمضان المبارك بعلاقة روحانية بوجدان الشعب المصري منذ قديم الأزل، لما يحمله من قيمة إيمانية عالية وقدر كبير في الشريعة الإسلامية .. وخصوه بالكثير من الاحتفالات ومظاهر البهجة في استقباله وحتى انتهائه.. وعلى مدار الشهر تنتشر أسمى آيات التعبير عن فرحة قدومه في الشوارع و على المآذن وعلى شرفات المنازل بل وداخلها .. ومن الجميل أننا نجد البهجة حالة عامة تدخل قلب الصغير و الكبير على حد سواء .. وارتبطت أغاني فلكلورية معينة معبرة عن مقدم الشهر الكريم وحلوله ، يتغنى بها الناس وهم في حالة نشوة وشعور إيماني جميل.

ومن الأغاني الفلكلورية التي سكنت ذهن وفكر المصريين عن شهر رمضان هي أغنية وحوي يا وحوي إياحة .. وهي الجملة الأشهر على الإطلاق التي تتبادر لكل الأذهان عند حلول الشهر ..
وعند البحث عن أصل الجملة وجدت أن( وحوي ) هي كلمة ترحيب بمعنى أهلا عند القدماء المصريين .. وأن( إياحة ) تعني القمر وأصلها( إياح ) و( إياح حتب ) هي زوجة الملك ( سقن رع ) الذي حكم مصر أواخر القرن الثامن عشر قبل الميلاد وقد احتلت في هذه الآونة من الهكسوس.. وقد تفككت الدولة نتيجة هذا الاحتلال وكادت أن تنهار .. مما دفع الملكة إياح حتب إلى مساعدة الملك ودفعه إلى العصيان للهكسوس والعمل على طردهم من البلاد .. لكن توفاه الله قبل أن يحقق هذا الهدف ، فعمدت الملكة إلى ابنها لاستكمال مسيرة أبيه لكنه مات أيضا ولم يكن أمامها في ذلك الوقت سوى ابنها الثاني ( أحمس) الذي نجح في طرد الهكسوس بعد حروب ضارية عاد بعدها منتصرا مع جيشه وسط احتفالات عارمة من الشعب ابتهاجا بهذا النصر المبين ..وقد خرجت جموع الشعب تستقبل الجيوش المنتصرة بهذه الأغنية التي تقدم أجمل تعبيرات البهجة لأحمس ولأمه إياح حتب فرددوا جميعا (وحوي وحوي إياح) أي أهلا وسهلا إياح حتب أو القمر وهو اسم الملكة الأم تكريما لها لما بذلته من جهود في حث أسرتها على محاربة المحتلين .

وهذا دليل دامغ وموثق أن الشعب المصري منذ قديم الأذل يرتبط بجيشه سواء في الحرب أو في السلم ويعد له الأناشيد والأغاني المعبرة عن هذه المحبة وهذا الشعور .

وسيبقى رمضان دائما محط اهتمام المصريين بل وجميع أبناء الوطن العربي لما يحمل من تجليات روحانية وبشائر غفران وقبول من المولى عز و جل .